ispring free certification offer
مقالات متنوعة

قواعد كتابة المحتوى الإلكتروني

أصبحت كتابة المحتوى الإلكتروني e-content خلال الفترة الراهنة بمثابة مهنة متداولة بشكل كبير جداً خاصة لأصحاب المنصات الإلكترونية، والعاملين في مجال التسويق الإلكتروني، و كتابة محتوى المواقع، حيث أن أن فرصة العمل في كتابة المحتوي الرقمي هي فرصة متوفرة بنسبة كبيرة ولها العديد من المميزات التي تجعل منها اختياراً مناسباً للأشخاص ذوي القدرات الإبداعية، وتبدأ خطوة الاهتمام بمهنة كتابة المحتوى الإلكتروني بتعليم القواعد الأساسية في كتابة محتوى إلكتروني، وهذا ما سوف نقدمه لكم، إليكم الآن قواعد كتابة المحتوى الإلكتروني من خلال هذا المقال ..


كتابة المحتوى الإلكتروني

كتابة المحتوى الإلكتروني

يمكننا تعريف كتابة المحتوى الإلكتروني بأنها عملية إنتاج محتوى مفيد وجذاب للقراء أو المستمعين أو المشاهدين على الإنترنت. يمكن استخدام المحتوى الإلكتروني في أغراض مختلفة مثل المحتوى التعليمي أو التسويق أو الترفيه أو الإعلام. يهدف المحتوى الإلكتروني إلى تحقيق أهداف معينة مثل زيادة الزيارات أو التفاعلات أو التحويلات أو الولاء.


تعرف أيضا على: كيفية إعادة صياغة النص بصورة صحيحة مجانا، و الاستفادة من صور جوجل ، إعداد عرض تقديمي فعال


هناك العديد من الأنواع والأشكال والأساليب لكتابة المحتوى الإلكتروني، والتي تختلف حسب الغرض والجمهور والقناة. بعض الأمثلة على كتابة المحتوى الإلكتروني هي:


كتابة المقالات: هي كتابة نصوص طويلة تغطي موضوعاً معيناً بالتفصيل والتحليل. تستخدم المقالات لإثارة الاهتمام والمعرفة والرأي حول قضايا مختلفة. تستخدم المقالات في المدونات والمجلات والصحف وغيرها من المنصات الإعلامية1.

الكتابة التقنية: هي كتابة نصوص تشرح كيفية استخدام أو فهم منتج أو خدمة أو نظام تقني. تستخدم الكتابة التقنية لإرشاد وتعليم وحل مشاكل العملاء أو المستخدمين. تستخدم الكتابة التقنية في الكتيبات والأدلة والأسئلة الشائعة وغيرها من المصادر المرجعية2.

كتابة المحتوى التسويقي: هي كتابة نصوص تهدف إلى جذب وإقناع الجمهور المستهدف بالمنتج أو الخدمة التي تقدمها. تستخدم كتابة المحتوى التسويقي لزيادة الوعي بالعلامة التجارية والثقة والولاء والمبيعات. يجب أن يكون المحتوى التسويقي مفيداً وملائماً ومثيراً للاهتمام للقراء أو المشاهدين أو المستمعين3.

كتابة المحتوى الإبداعي: هي كتابة نصوص تستخدم الخيال والابتكار لإنشاء محتوى فريد وجذاب. تستخدم كتابة المحتوى الإبداعي لإظهار شخصية الكاتب وأسلوبه ورؤيته. يمكن استخدام كتابة المحتوى الإبداعي في القصص والشعر والرواية وغيرها من الأشكال الأدبية.


وظيفة كتابة محتوى


مهنة كاتب المحتوى الإلكتروني هي أحد المهن الحديثة التي تتعلق بصورة مباشرة بالكتابة على منصات البحث الإلكتروني، حيث أن الفكرة تتعلق بكتابة محتوى جديد يهدف إلى إبراز شيء ما محدد في ضوء من التفصيل، حيث يكون الموضوع المطروح في النهاية قادر على إفادة القارئ من خلال منصة البحث.


والجدير بالذكر أن:

  • مهنة كتابة المحتوى الالكتروني تعتبر من أكثر المهن الممتعة، حيث أن النجاح في مهنة كاتب المحتوى الإلكتروني يعتمد على الإبداع الشخصي للكاتب ومدى قدرته في عرض محتوى مميز ومفيد.
  • تعتمد مهنة كاتب المحتوى الإلكتروني على أن يكون المحتوى المعروض سهلًا وميسراً ويحمل فكرة واضحة يمكن للقارئ إدراكها بشكل مباشر، فمهنة كتابة المحتوى ترتكز في أهدافها على خدمة القارئ وما هي نوعية الأساليب والموضوعات القادرة على جذب انتباهه، إلا أن الموقع الإلكترونية الحديثة، صارت تتبع العديد من البرمجيات الآلية التي تنص على قبول المحتوى الإلكتروني بشروط معينة، إذا اختلت .. صار المحتوى الخاص بك معرضاً للفشل مهما كان يحمل من أفكار وإبداعات مميزة.


ومن هذه النقطة تحديداً قمنا بتفصيل قواعد كتابة المحتوى الإلكتروني إليكم حتى يتمكن الجميع من معرفة القواعد الأساسية التي تشترط على الكاتب في كتابة محتوى إلكتروني على منصات البحث الإلكترونية.. تابعونا


تعريف بمصطلح قواعد كتابة المحتوى الإلكتروني


تتمثل قواعد كتابة المحتوى الإلكتروني في مجموعة الضوابط العامة للكتابة الإلكترونية التي تم تحديدها من قِبل خبراء منصات البحث الإلكترونية، وذلك حتى يتم الموقع بالتعرف على المحتوي الخاص بك وقبوله ضمن قائمة الموضوعات المطروحة عبر الجوجل والتي من شأنها أن تفيد القارئ.


والجدير بالذكر أن:


  • قواعد كتابة المحتوى الالكتروني تجعل من المحتوى المطروح موضوعاً ذو هيئة تنظيمية صحيحة تساهم أولاً في تنظيم المحتوى المعروض للقارئ.
  • تساهم قواعد كتابة المحتوى الإلكتروني في تعرف المواقع الإلكترونية على النصوص المطروحة وتصنيفها كواحدة من الموضوعات المناسبة لاحتياجات العديد من الأشخاص.


أهداف قواعد كتابة المحتوى الإلكتروني

تبرز أهداف قواعد كتابة المحتوى الإلكتروني في العديد من الأهداف التي من شأنها أن تفيد المشاهد الذي يطّلع على المحتوي الخاص بك، وكذلك تفيد الكاتب في العديد من النقاط المتعلقة بإبراز المحتوى الخاص بك عبر المنصات الإلكترونية، ويمكننا حصر أكثر أهداف قواعد كتابة المحتوى الإلكتروني في العديد من النقاط التالية:


  • إن اتباع هذه القواعد يساهم بشكل كبير في تنظيم المحتوى وتنسيقه بصورة صحيحة، حيث أن هذه القواعد تعد بمثابة اللبنة الأساسية لبناء أي محتوى متكامل الصفات، وبدون اتباع القواعد يصير المحتوى مختل عن المحتوى المنشود.
  • تهدف قواعد كتابة المحتوى الالكتروني إلى إبراز المحتوى المعروض عبر المنصات الإلكترونية، وذلك بفضل تعرف الموقع على العناصر المشتملة في هذا المحتوى وكيف يمكنه أن يفيد القارئ بدقة.
  • تساعد هذه القواعد في جعل الشخص متمكناً من العناصر الإبداعية التي من شأنها أن تجذب انتباه العديد من المشاهدين من كل مكان، حيث أن الكاتب فور أن يتقن هذه القواعد، يكون قادراً على إنتاج محتوى مفيد وجذاب ويحمل العديد الثغرات الفنية التي تنص عليها قواعد كتابة المحتوى الإلكتروني وتساهم بشكل كبير في نجاح المحتوى الإلكتروني الخاص به عبر منصة البحث.


لذا، فإن قواعد كتابة المحتوى الالكتروني شرط أساسي في كتابة محتوى نجاح، وهذا ما يجعل العديد من خبراء المواقع والمنصات الإلكترونية ما يلقون الضوء على أهمية اتباع هذه القواعد قدر المستطاع.. وذلك حتى يكون النص الخاص بك قادراً على منافسة بقية المنصات الأخرى الرائجة على مواقع البحث.


أهمية كتابة المحتوى الرقمي

كتابة المحتوى الرقمي هي عملية إنشاء محتوى مفيد وجذاب للقراء أو المستمعين أو المشاهدين على الإنترنت. يمكن استخدام المحتوى الرقمي في أغراض مختلفة مثل التعليم أو التسويق أو الترفيه أو الإعلام. يهدف المحتوى الرقمي إلى تحقيق أهداف معينة مثل زيادة الزيارات أو التفاعلات أو التحويلات أو الولاء.



كتابة المحتوى الرقمي لها أهمية كبيرة في عالمنا المتطور، حيث تساعد في:


  1. جذب الانتباه: المحتوى الرقمي الجذاب والمفيد يجذب انتباه الجمهور بشكل أكبر من الإعلانات التقليدية. من خلال تقديم محتوى مميز لموقعك الإلكتروني وملائم لاحتياجات الجمهور، يمكنك لفت انتباههم وجذبهم نحو منتجاتك أو خدماتك.
  2. بناء الثقة: عندما تقدم محتوى ذا قيمة وموثوقية، تبني علاقة ثقة مع جمهورك. المحتوى الرقمي الذي يقدم حلًا لمشكلة معينة أو يقدم معلومات قيمة يسهم في تعزيز سمعتك ومكانتك في سوق المنافسة.
  3. تعزيز التفاعل: من خلال تقديم خدمة كتابة محتوى متنوع ومثير، تشجع الجمهور على التفاعل معك عبر التعليقات والمشاركات على وسائل التواصل الاجتماعي وموقعك الإلكتروني. هذا التفاعل يسهم في تعميق العلاقة بينك وبين جمهورك.
  4. زيادة الوصولية: عندما يكون محتواك جيد، سيتمكن القراء من مشاركته مع أصدقائهم ومتابعيهم. هذا يزيد من نطاق وصول محتواك ويسهم في وصول رسالتك لشريحة أوسع من الجمهور.
  5. تحسين الظهور في محركات البحث: المحتوى الرقمي المحسن لمحركات البحث يساعدك في الظهور بشكل أفضل في نتائج البحث. باستخدام الكلمات المفتاحية المناسبة وتحسين هيكل المحتوى، يمكنك زيادة فرصة ظهور موقعك في صدر نتائج البحث.
  6. تحقيق أهداف التسويق: كتابة المحتوي في التسويق الالكتروني يساعدك في تحقيق أهدافك التسويقية، سواء كان ذلك زيادة المبيعات، أو تعزيز الوعي بالعلامة التجارية، أو جذب عملاء جدد. من خلال تصميم استراتيجية محتوى فعّالة، و كتابة محتوى تسويقي احترافي يمكنك من تحقيق نتائج إيجابية.


أنواع كتابة المحتوى

تعتبر كتابة المحتوى الرقمي هي عملية إنشاء محتوى مفيد وجذاب للقراء أو المستمعين أو المشاهدين. يمكن استخدام المحتوى في أشكال مختلفة مثل النصوص أو الصور أو الفيديوهات أو الصوتيات أو الرسومات. يهدف المحتوى إلى تحقيق أهداف معينة مثل التعليم أو التسويق أو الترفيه.


هناك العديد من أنواع كتابة المحتوى التي تختلف حسب الغرض والجمهور والأسلوب. بعض الأنواع الشائعة هي:


كتابة المقالات

هي كتابة نصوص طويلة تتناول موضوعاً معيناً بالتفصيل والتحليل. تستخدم المقالات لإثارة الاهتمام والمعرفة والرأي حول قضايا مختلفة. تستخدم المقالات في المدونات والمجلات والصحف وغيرها من المنصات الإعلامية.


الكتابة التقنية

هي كتابة نصوص تشرح كيفية استخدام أو فهم منتج أو خدمة أو نظام تقني. تستخدم الكتابة التقنية لإرشاد وتعليم وحل مشاكل العملاء أو المستخدمين. تستخدم الكتابة التقنية في الكتيبات والأدلة والأسئلة الشائعة وغيرها من المصادر المرجعية.


كتابة المحتوى الطويل

هي كتابة نصوص طولها أكثر من 2000 كلمة تغطي موضوعاً بشكل شامل ومعمق. تستخدم كتابة المحتوى الطويل لإظهار الخبرة والثقة والقيمة في مجال معين. تستخدم كتابة المحتوى الطويل في التقارير والأبحاث والكتب الإلكترونية وغيرها من المحتويات ذات الجودة العالية.


كتابة المحتوى التسويقي

التسويق الإلكتروني يحتاج إلى الإبداع والابتكار ، وتعد كتابة المحتوى التسويق هي عملية إنشاء ونشر نصوص تهدف إلى جذب وإقناع الجمهور المستهدف بالمنتج أو الخدمة التي تقدمها. تستخدم كتابة المحتوى تسويقي لزيادة الوعي بالعلامة التجارية والثقة والولاء والمبيعات. يجب أن يكون المحتوى التسويقي مفيداً وملائماً ومثيراً للاهتمام للقراء أو المشاهدين أو المستمعين.


هناك بعض الخطوات التي يجب اتباعها لكتابة محتوى تسويقي متميز، مثل:

  1. حدد عملائك المستهدفين واعرف احتياجاتهم وتوقعاتهم.
  2. قم بإنشاء استراتيجية محتوى تحدد أهدافك وقنواتك وأسلوبك.
  3. اختر نوع المحتوى الأنسب لرسالتك وجمهورك، مثل المقالات أو الفيديوهات أو الإنفوجرافيك أو غيرها.
  4. قم بإنشاء محتوى جذاب ومبتكر وأصلي يضيف قيمة للقارئ ويحل مشكلاته.
  5. قم بتحسين محتواك لمحركات البحث باستخدام الكلمات المفتاحية والروابط والعناوين وغيرها من العناصر الهامة.
  6. قم بنشر محتواك على القنوات المناسبة والترويج له باستخدام الإعلانات أو وسائل التواصل الاجتماعي أو غيرها من الطرق.
  7. قم بقياس أداء محتواك باستخدام المقاييس المناسبة، مثل عدد الزيارات أو التفاعلات أو التحويلات أو غيرها



 قواعد كتابة المحتوى الإلكتروني


في البداية، نريد أن نشير أن قواعد كتابة المحتوى الإلكتروني تبدو واسعة ومتفرعة بشكل كبير جداً، إلا أن هناك العديد من النقاط الأساسية التي يجب اتباعها بشكل ضروري في كتابة محتوى إلكتروني على منصات البحث الإلكترونية، ولقد قمنا بحصر أبرز العناصر المتبعة في قواعد كتابة المحتوى الإلكتروني في العديد من النقاط التالية:


  • اختيار عنوان محتوى مشوق: حيث أن أكثر كاتبيّ وخبراء المنصات حول العالم ينصحون دائماً بأن يضع الكاتب عنوان المحتوى الخاص به بعد الفراغ من إعداد فكرة المحتوى، حيث إنه سوف يكون بذلك عالماً بأكثر التفاصيل المتعلقة بالمحتوى الخاص به مما يجعله مدركاً لاختيار عنوان محتوى دقيق قادر على تشويق المشاهدين بقراءة هذا المحتوى.
  • اتباع التنسيق الخارجي للمحتوى: حيث أن هذا التنسيق ينص على الهيكل الخارجي للمحتوى، والذي يتكون في البداية من عنوان ثم مقدمة، ثم بعد ذلك عناوين فرعية كمدخل للمحتوى الرئيسي، ثم ينتقل الكاتب بعد ذلك في عنوان فرعي متعلق بشكل مباشر بالعنوان الرئيسي، ثم يصل إلى الخاتمة.
  • اتباع التنسيق الداخلي للمحتوى: والذي يعتمد بصورة مباشرة على تنسيق المحتوى وترتيبه بصورة منظمة، حيث إنه من غير الصحيح أن تقوم بكتابة محتوى عن وصفة طعام محددة تقوم فيها اولاً بتفصيل طريقة التحضير دون تفصيل المقادير المستخدمة لهذه الوصفة.
  • وحدة الموضوع المطروح: لا شك في أن هذه القاعدة من أسس قواعد كتابة المحتوى الإلكتروني، فإنه من غير المنطقي أن تكون كاتب لمحتوى يتعلق بخطوات العمل على ادسنس ثم تتطرق في نفس المقالة عن أنواع العملات الرقمية!، فإن ذلك سوف يشتت القارئ، كما سوف يجعل من النص غير متناسق وبلا أي هدف.
  • اختيار محتوى هادف ويحمل حلول: أن المحتويات الهادفة والتي تحمل أفكار وحلول لعقدة معينة دائماً ما تساهم في جذب اهتمام المشاهدين، كما أن أنواع المقالات التي تحمل حلول معينة دائماً ما يكون لها الصدارة على مواقع البحث.     
  • الحصول على الكلمات المفتاحية المناسبة وإبرازها داخل المحتوى: حيث أن للكلمات المفتاحية دور كبير في أبرز المحتوى الخاص بك على المنصات الإلكترونية، حيث أن الجوجل يربط بين بحث الشخص عن شيء ما بالعديد من الكلمات المفتاحية المتواجدة داخل المحتوى الخاص بك، مما يجعل من المحتوى الخاص بك هادفاً لدى أكثر الباحثين حول الأمر، والكلمات المفتاحية هي المدخل الرئيسي لجعل المحتوى الخاص بك كفؤاً للمنافسة مع أكثر المحتويات الإلكترونية المتصدرة على قوائم البحث.
  • اختيار لغة مفهومة: ونشير هنا أن اللغة المطلوبة على المواقع الإلكترونية عليها أن لا تنحدر إلى العامية المبتذلة ولا تعلو إلى الفصحى المطلقة، وذلك حتى لا ينحصر الإدراك من المحتوى في طبقات معينة من المجتمع دون الطبقة الأخرى، فلا بد من اختيار لغة مرنة تقبل فهم وإدراك جميع الفئات التي سوف تتطلع على عملك.


نأمل أن يكون المقال قد أفادكم ونال إعجابكم، تابعونا عبر منصتنا الإلكترونية حتى يصلكم كل ما هو جديد. 

تعليقات