الثلاثاء، 25 يونيو، 2013

اعتبارات إنشاء المحتوى الخاص بشبكات التواصل الاجتماعي


لقد تغيرت طريقة إنشاء المحتوى والمعلومات، واستهلاكه، والوصول إليه كثيرا في العقد الماضي، على نحو أصبح من الصعب على المرء الإلمام بذلك. إضافة إلى استخدام المحتوى والمعلومات على نحو متسارع في التعليم، وانتشار استخدام شبكات التواصل الاجتماعي كوسائط جديدة للتعليم.
   

فقد تم استبدال الورق بالبرمجيات، وأصبحت من الممكن عرض ملفات الوسائط المستخدمة على أجهزة الكمبيوتر بسهولة على أجهزة الهاتف. وتحولت الكتب الورقية إلى كتب إلكترونية ebooks، وأصبح يمكن استعراض الصحف على مواقع الويب، وقراءتها من خلال تغريدات تويتر Twitter، وأصبح المحتوى يتم إنشائه من قبل الكتاب بشكل مباشر من خلال المدونات Blogs، حيث ينشر الكاتب تدويناته دون الحاجة إلى محرر.
وأصبحنا نقرأ ونشاهد الآن من خلال الهواتف الذكية Smart phones وأجهزة التابلت. وهذا لم يكن موجودا من عدة سنوات سابقة.
وأصبح من النادر أن نقضي ساعات عديدة نقرأ فيها كتابا ورقيا، لكننا أصبحنا نقضي الكثير من الوقت لقراءة المدونات Blogs واستهلاك معلوماتها.
أصبح من الممكن تحميل مكتبات واسعة من الكتب التي تزن العديد من الأطنان على قارءات الكتب الإلكترونية مثل: كيندل Kindle، ونوك Nook، أو على الآيباد  iPad، والتي نحملها ونتنقل بها أينما ذهبنا.

ضرور ضبط إنشاء المحتوى

لقد تغيرت عاداتنا كثيرا، ووسائط الأعلام الجديدة أصبح لها تفضيلاتها الخاصة، وأصبح المحتوى الخاص بها يستهلك بطريقة مختلفة في التفكير والممارسة، ويجب أن ننصاع إلى ذلك إذا كنا نريد المحافظة على أهميتنا في هذا العالم الرقمي.
ويجب أن نكيف المحتوى الذي نكتبه ليتواءم ويتكيف مع هذه البيئة الجديدة. ويجب أن نفكك كتل النص الكبيرة التي اعتدنا على كتابتها إلى فقرات صغيرة تسهل قراءتها، ويجب أن نوفر خيارات أخرى بدلا من القراءة، أن نحول المحتوى النصي مثلا إلى فيديو ونضعه على يوتيوب YouTube على سبيل المثال. لنوفر بذلك مزيدا من الخيارات، ومزيدا من المعلومات، لنوفر المتعة في القراءة والعرض.

سبع نصائح إنشاء محتوى جذاب

فما يلي بعض النصائح والتكتيكات التي يجب أن نأخذها في الاعتبار عند الكتابة على المدونات، وإنشاء قصاصات الفيديو، والوسائط المتعددة الأخرى لتحقيق الاهتمام والمشاركة والتفاعل.

1- البساطة:

لا تستخدم كلمات صعبة تكون غير مفهومة من القارئ، فلعنة المعرفة تعني أن الموضوع الذي نعرفه يمكن أن يتضمن اختصارات وكلمات غير مفهومة للمبتدئين. راجع المحتوى جيدا بعد كتابته وتأكد من أنه مفهوم من كافة مستويات القراء.

2- العناوين:

استخدم دائما العناوين لتصف المواضيع التي تقوم بكتابتها أو قصاصات الفيديو التي تقوم برفعها على يوتيوب YouTube أو شبكات التواصل الاجتماعي، لاحظ دائما أنه تكون لديك ثوان معدودة فقط على شبكة الإنترنت قبل أن يضغط الأشخاص على رابط موضوعك من خلال محركات البحث، اخلق رغبة للقارئ أن يستكمل قراءة باقي الموضوع من خلال اختيارك لعناوين معبرة، ومقدمات جيدة لملفات الوسائط.
ينطبق ذلك على المقالات التي تتم كتابتها، والتي تظهر كعناوين وأوصاف على محركات البحث، وعناوين قصاصات الفيديو، ومشاركات العروض التقديمية Slideshare، والصور والتغريدات على تويتر وفيسبوك وغيرها من أدوات التواصل الاجتماعي، أو عند تقديم خليط من هذا كله.

3- البناء:

العنوان الذي تقوم بإضافته لمحتوى شبكات التواصل الاجتماعي يصل بدوره إلى القارئ لكن التحدي هنا يكون بأن يتفاعل القارئ مع هذا المحتوى. لا تستخدم كتل كبيرة من النص، استخدم دائما فقرات صغيرة، مكونة من جملتين أوثلاثة. واستخدم العناوين الفرعية بشكل حيوي. استخدم دائما قوائم التعداد النقطية أو الرقمية لبناء الموضوع، وإدخال المحتوى به.

4- التخاطب:

المجتمع يتغير من الشكل الرسمي إلى الشكل الغير رسمي. والكتابةهي أيضا جزء من اتجاه هذه الثقافة. اكتب على شبكات التواصل الاجتماعي مثلما تتحدث. وستكون لك فرصة أفضل للحصول على مزيد من القراء الذين يعودون إليك مرات أخرى.
  

5- القصة:

إذا كنت تريد شرح نقطة ما ... استخدم أسلوب القصة story. فالقراء يتذكرون دائما القصص لأنها سوف تلمس وجدانهم وتحرك مشاعرهم. استخدم أسلوب القصة في المقدمات حيث تكون أكثر فاعلية وتمهد للموضوع.

6- الوسائط المتعددة:

قم بإنشاء المحتوى، واجعله يحتوي على مجموعة متنوعة من الوسائط المتعددة. فيمكن مثلا إنشاء فيديو Video يمثل المحتوى النصي أو يعبر عنه، كما يمكن تحويله إلى شرائح Slides، أو بودكاست podcast، أو ملخصات transcript، أو مخططات رسومية Infographic، كي يكون لديك افضليات مختلفة للاستهلاك الإعلامي.

7- سرعة الاستجابة:

كان المتابعون يشاهدون ما ننشره على الويب على شاشة الكمبيوتر ذات ال 13 بوصة أو 15 بوصة. والوضع تغير الآن فيمكن قراءة المحتوى من خلال شاشة الهاتف النقال التي في يديك ، أو الشاشة 32 بوصة عالية الوضوح الموجودة في مكتبك. اجعل صمم صفحة الموقع أو المدونة بحيث تستجيب تلقائيا لأحجام الشاشات المختلفة، لتسهل قراءة المحتوى وعرضه بغض النظر عن الجهاز المستخدم. فهذا ضروري لغاية. تسمى هذه الخاصية Responsive وهي توجد في قوالب المدونات مثل وورد بريس Wordpress ويمكن إتحتها على مواقع الإنترنت بسهولة.
-----------------------------------
تدوينات هامة ذات علاقة:
فوائد يوتيوب التعليمية
ويكي، واستخداماته في التعليم
---------------
هذه التدوينة مترجمة بتصرف عن مقالة Jeff Bullas بعنوان:
7 Tips on How to Create Content for the Social Web                                                                       
 والمنشورة على هذا العنوان:

الموضوعات المرتبطة