ispring free certification offer
مقالات متنوعة

كيف تكتشف وتستثمر ميولك الشخصية والمهنية؟

هل تعلم أن لكل شخص الميول الخاصة به والتي تميزه عن غيره؟ هل تعلم أن هذه الميول تلعب دوراً مهماً في تحديد مسار حياتك الشخصية والمهنية؟ هل تعلم أن هناك طرق علمية لقياس وتطوير ميولك؟ في هذا المقال سنتعرف على مفهوم الميول وأنواعها وطرق تقييمها وتطويرها والتغلب على التحديات والاستفادة من الفوائد التي تقدمها الميول في العصر الحديث.


كيف تكتشف وتستثمر الميول الشخصية والمهنية؟


ما هو مفهوم الميول؟

الميول هي الاهتمامات والنشاطات التي تجذبك وتنال انتباهك وتثير رغبتك وتحفز استجابتك. الميول تعبر عن شخصيتك ونمطك السلوكي والعقلي. الميول تؤثر على اختيارك للوظيفة والعمل والتخصص والدراسة والمهنة. الميول تحدد مستوى رضاك الوظيفي وتحقيقك الذاتي وتوازنك بين العمل والحياة.


كثيرا ما ننظر إلى أولئك الأشخاص الذين حققوا النجاح بشكل عام، والنجاح المهني بشكل خاص، ونتعجب من الرتب والمكافآت والإنجازات التي وصلوا إليها.


وهناك من يتعجب من تحقيق النجاح، ومن ناحية أخرى هناك من نهنئهم بنجاحاتهم، ونعتقد أنهم استحقوا عن جدارة ما هم عليه الآن. كثيرا ما نرى البعض ينجح في أي مهمة توكل إليه، ولا نرى أن هذا الشخص يتمتع بقدر كبير من الذكاء أو المعرفة. وكان هذا النجاح نتيجة طبيعية لاتجاههم نحو ميولهم، ولاتباعهم مجموعة من الخطوات والإجراءات التي اتخذها هؤلاء الأشخاص بمثابرة وإصرار على النجاح. اتبع معظم هؤلاء الأشخاص الناجحين أساليب التطوير المهني أو التطوير المهني.



تعريف الميول

يعرف ميسون الميول بأنها: " مجموعة استجابات القبول التي تتعلق بنشاط مهني معين يتخذه الفرد لكسب رزق، والشخص الذي تتوفر لديه الميول الفنية لا يتوقف عند حد قضاء وقت فراغه في تذوق الفن وممارسته، بل يتعدى ذلك إلى احتراف هذه المهنة ليكتسب منها رزقه".

ويعرف أندرو كارسون الميول بأنها: " جزء من البناء المركزي للشخصية، يمتلك ذلك الجزء صنع القرار في الاختيار المهني والتكيف مع المهنة المختارة ويشير إلى الانشطة والعمليات التي ترتبط بمجالات هذه المهنة".


الميول ليست فقط خاصة بالفرد، بل هي أيضاً مرتبطة بالمجتمع الذي يعيش فيه. المجتمع يؤثر على شكل واتجاه وقوة الميول لدى الفرد، ويقدم له الفرص والمحفزات والقيود والتحديات لتحقيق ميوله. كما أن المجتمع يستفيد من الميول التي يمتلكها أفراده، فهي تساهم في تنويع وتطور وتقدم المجتمع في مختلف المجالات.


وتستنتج من تلك التعاريف أن الميول بصفة عمة هي مجموعة من الانجذابات والاستجابات التي تظهر في سلوك الفرد تجاه مواقف معينة أو أشخاص معينين أو أشياء معينة. الميول تعكس الفهم والرغبة والقدرة والمهارة والموهبة والنجومية التي يتمتع بها الفرد في مجال ما. الميول تميز الفرد عن غيره وتجعله فريداً ومتميزاً.


الميول المهني

الميول المهني هي الأنشطة والمهن والوظائف التي يشعر الفرد تجاهها بالمحبة والانتماء والإبداع، وتتناسب مع قدراته واستعداداته وشخصيته. الميول المهنية تتأثر بعوامل وراثية وبيئية، وقد تتغير مع مرور الزمن والتجارب. الميول المهنية تساعد الفرد على اختيار المهنة المناسبة له والتمتع بالعمل والنجاح فيها.


يدفع ميل الشخص إلى العمل في مهنة ما إلى الاستمرار والنجاح فيها


تعرف أيضا على: الشهادات المهنية في الموارد البشرية

ما هي مهارات التفكير الناقد؟ وما هو اختبار كاليفورنيا لمهارات التفكير الناقد، كيفية حساب النسبة المئوية


علاقة نمط الشخصية مع المهنة

نمط الشخصية هو مجموعة من السمات والخصائص والميول والقيم والمعتقدات والمواقف والسلوكيات التي تميز الفرد عن غيره. نمط الشخصية يتشكل من خلال التفاعل بين الوراثة والبيئة والتجارب والتعلم. نمط الشخصية يحدد كيف ينظر الفرد إلى نفسه وإلى الآخرين وإلى العالم من حوله، وكيف يتعامل معهم.

نمط الشخصية يلعب دوراً مهماً في اختيار المهنة التي تناسب الفرد وتحقق له الرضا والتحقيق. فهناك بعض المهن التي تتطلب نمط شخصية معين، وبعض الأنماط الشخصية التي تنجح في مهن معينة. لذلك، من المهم معرفة نمط شخصيتك والمهن المناسبة له، وذلك من خلال إجراء اختبارات نفسية ومهنية موثوقة ومعتمدة.


تعرف أيضا على أنماط التعلم وكيف يمكنك التعرف عليها؟



خصائص الميول المهنية والشخصية

الميول المهنية هي الميول التي تتعلق بالمجالات والمهن والوظائف والمهارات والمسؤوليات والأدوار والمناصب والمكافآت والعوائد المادية والنفسية والصحية والعقلية التي ترغب فيها الفرد في حياته المهنية. الميول المهنية تحدد مستوى الانجاز والتفوق والقيادة والتأثير والاحتراف والهواية والرزق والمتعة التي يحصل عليها الفرد من عمله.

الميول الشخصية هي الميول التي تتعلق بالنشاطات والهوايات والاهتمامات والقيم والمعتقدات والمواقف والسلوكيات والعلاقات والأدوار والمسؤوليات والمكافآت والعوائد المادية والنفسية والصحية والعقلية التي ترغب فيها الفرد في حياته الشخصية. الميول الشخصية تحدد مستوى السعادة والراحة والاستقرار والتنمية والتطور و التواصل الفعال والتعاون والارشاد والتعليم والتمريض والتطوع والابداع التي يحصل عليها الفرد من حياته.



كيف أعرف ميولي الشخصي؟

إن رغبتك في العمل في وظيفة جيدة لا تعني بالضرورة قدرتك على إنجازها. عليك أن تدرك أن هناك وظائف لا تناسب بعض الأشخاص. إن عملية تحديد الوظيفة المثالية يجب أن تعتمد في المقام الأول على قدراتك واتجاهاتك وليس على ما تحققه من منصب اجتماعي مرموق أو دخل مالي جيد. عليك أن تعرف أهدافك وقدراتك بعناية وأن تختار لنفسك المسار الوظيفي الذي تعتقد أنك ستحقق النجاح فيه بالتأكيد. إذا كانت قدراتك اللغوية أفضل من قدراتك الحسابية، فأنت مؤهل لأن تصبح مدرس لغة أكثر من كونك مهندسًا. يمكنك تحديد ميولك بعدة طرق، منها:


1. ماذا تفعل في وقت فراغك

أين تجد نفسك، ماذا تفعل في وقت فراغك؟ إذا لجأت إلى كتابة المقالات أو القصص، فهذا يعني أن لديك الموهبة والقدرة على الكتابة، ويمكنك التقديم على الوظائف التي تركز على مهارات الكتابة، مثل كتابة المقالات أو القصص أو العمل في المجلات أو الصحف و المهاارت الشخصية الأخرى التي تحسن من حياتك المهنية.


2. العمل تحت إشراف

العمل تحت إشراف مدرب محترف أو شخص ذو خبرة. يمكن للمدرب أو المرشد مساعدتك في تحديد قدراتك ونقاط قوتك والعمل الذي تتبرع به. كما سيمكنك من تحديد نقاط الضعف لديك ويعطيك التوجيهات التي من شأنها تحسين أدائك. بالإضافة إلى الاستفادة من تجارب معلمك واتباع منهجه في حل المشكلات، فإن ذلك سيجعلك أيضًا شخصًا منفتحًا يتقبل النقد البناء ويسعى إلى تطوير نفسه لتحقيق النمو المستمر في العمل.


3. طلب النصح من الآخرين

اطلب آراء الآخرين بشأن عملك. إن سؤال الآخرين عن أدائك في العمل وطلب النصيحة منهم والحصول على ردود الفعل على عملك بشكل منتظم سيبني لك معرفة جيدة بقدراتك ويحدد المجالات التي تحتاج إلى تطويرها بشكل أكبر، وسيقلل الفجوة بين ما لديك شاهده بنفسك واعتقد أنك جيد فيه، وما يراه الآخرون حقًا. يمكنك أيضًا أن تسألهم عن المجالات التي يعتقدون أنك جيد فيها، مثل إخبارك أنك جيد في التحدث أمام الجمهور أو التفاوض أو الإقناع.


4. اختبار الميول المهنية

استخدام الاختبارات عبر الإنترنت التي صممها متخصصون مثل اختبار الشخصية الذي يسمح لك بمعرفة سمات شخصيتك وأهم مميزاتك وعيوبك وما يتوقع منك القيام به تحت الضغط. ستساعدك هذه الطريقة وتسمح لك بتحديد قدراتك الشخصية المهمة.


يمكنك أيضًا إجراء نوع آخر من الاختبارات التي تحدد الوظيفة الجيدة بالنسبة لك، مثل مقياس تحديد الوظيفة الجيدة لديك، والذي يوضح لك الوظائف التي قد تناسبك وتناسب قدراتك. بالإضافة إلى ذلك، فإن تحديد ميولك وشغفك في المجال الذي اخترت العمل فيه لا يقل أهمية عن ما سبق. هناك فرق كبير بين من يعمل برغبة وحماس، ومن يعمل لمجرد قضاء الوقت والحصول على الراتب في نهاية الشهر. حب العمل هو حجر الزاوية.


يمكنك تحديد ميولك بعدة طرق، منها الهوايات الشخصية التي تعتبر من أهم مؤشرات ميولك. ويؤكد العلماء أن الجمع بين الموهبة والدراسة أو العمل يحقق نتائج عظيمة، ويساهم في تنمية المواهب، مما ينمي حس الإبداع لدينا ويمكننا من الابتكار وبالتالي تحقيق التميز. وهذا يضمن أننا سنحقق النجاح في الحياة العملية في المستقبل. كما أن كل إنسان له خصائص ومزاج يختلف عن غيره، كما أن كل مهنة تتطلب توافر مجموعة من الصفات واستبعاد الآخرين، فمثلاً هناك شخص عصبي سهل الانفعال، في هذه الحالة لا يستطيع أن يكون جراحاً، ولا يستطيع المتردد أن يلتحق بالعمل في المجال العسكري، والضعيف لا يستطيع أن يعمل صحافياً أو محامياً...الخ.



الخاتمة

أحياناً يحدد الإنسان مجال دراسته وبالتالي يحدد مجاله المهني. ولا بد من مراعاة طبيعته وخصائصه وأن يتعرف على الميول المهنية الخاصة به، ومعرفة مدى توافقها مع المجال الأكاديمي والمهني قبل الاستقرار عليه. يعد اختبار الميول المهنية أحد وسائل التعرف على الميول المهنية، حيث يساعدك هذا الاختبار على تحديد العمل الذي تفضله بناء على مجموعة من الأسئلة.


تعليقات