ispring free certification offer
مقالات متنوعة

مراحل التصميم التعليمي | كيف تبدأ التصميم التعليمي

مراحل وخطوات التصميم التعليمي

عملية التصميم التعليمي علملية بسيطة للغاية وتمر بعدة مراحل أو خطوات استنادا إلى أي من أنظمة ونماذج التصميم التعليمي، وسوف نستخدم في هذا التطبيق العملي نموذج ADDIE وهو النموذج العام للتصميم التعليمي، وذلك نظرا لبساطته وفعاليته، وجهوزيته للتطبيق العملي، وتتلخص مراحل التصميم التعليمي في نماذج التصميم التعليمي بحسب التوسع في عرض مرحلة دون الأخرى، ووفقا للنموذج العام إلى المراحل التالية:

  1. التحليل
  2. التصميم
  3. التطوير
  4. التنفيذ
  5. التقويم


والخطوات السابقة هي الخطوات العامة لإدارة المشروعات وفق خطوات التصميم التعليمي العام 
ADDIE، ويمكن استخدامها بكفاءة في نظم التصميم التعليمي أيضا.


مراحل التصميم التعليمي



مراحل التصميم التعليمي

يعد التصميم التعليمي الناجح هو حجر الزاوية لأي عملية تعليمية فعالة، فالتصميم التعليمي بمثابة خريطة طريق تضمن تحقيق الأهداف التعليمية المرجوة وتوصيل المعلومات للمتعلمين بطريقة شيقة وفعالة. فإذا كنت معلما أو مصمم تعليمي، فمن الضروري أن تلم بأهم مراحل التصميم التعليمي التي تساعدك على بناء برنامج تعليمي متكامل يضمن نجاح العملية التعليمية برمتها.

نفدم إليك فيما يلي خطوات التصميم التعليمي الأساسية التي يتضمنه كل نموذج من نماذج التصميم التعليمي، مع شرح واف لكل مرحلة.



أولا: مرحلة التحليل أول مراحل التصميم التعليمي

تعتبر مرحلة التحليل Analysis هي أول خطوات عملية التصميم التعليمي، وتتضمن مرحلة التحليل عدة مهام، تبدأ بتحليل المحتوى، وتحليل المتعلمين، وتحليل التقنية التي سيتم استخدامها.

فبعد فهم المحتوى والمتعلمين، ننتقل إلى تحديد الأهداف التعليمية المحددة والقابلة للقياس. يجب أن تكون هذه الأهداف واضحة ومفهومة للمتعلمين، وأن ترتبط مباشرة بالمحتوى التعليمي. 

وفي هذه المرحلة الأساسية، يتم تحليل المحتوى التعليمي المراد توصيله، وتحديد مهارات ومعارف المتعلمين السابقة. نسأل هنا: ما الموضوع الذي نريد تدريسه؟ ما هي مهارات المتعلمين الأساسية والفرعية؟ ما هي أساليب التعلم المفضلة لديهم؟ وما هي التحديات التي قد يواجهونها؟

فيما يخص تحليل المحتوى، يتم الحصول على المحتوى سواء كان مقرر أو وحدة دراسية. ويجب التأكد من اكتمال المحتوى،أي أن يكون له أهداف، وأن يغطي الشرح الأهداف، وأن تكون هناك أسئلة تقويمية تقيس مدى تحقق الأهداف.

يمكنك الاستعانة بخبير للمادة التعليمية SME إذا كنت غير متخصص في المادة العلمية، وصعب عليك استكمالها إن كانبها بعض الخلل.

ويفضل عمل شجرة بالموضوعات، وشجرة بالأهداف وربط الأثنين ببعض عن طريق التكويد.

فيما يخص تحليل المتعلمين، يجب عليك التعرف على خصائص المتعلمين المستهدفين، عمرهم السني، نوعهم، معارفهم المسبقة، إجادتهم للغة الأولى والثانية، مستوى إجادتهم لاستخدام الحاسب. يجب مراعاة هذه الخصائص في مرحلة التصميم.

ويمكن الاستعانة باستبيان فارك للتعرف على أساليب التعلم المفضلة لدى المتعلمين.

وعن تحليل التقنية، يجب أن تحدد ما هو نوع المخرج النهائي الذي ستقوم بتوصيله، هل سيكون برمجية تعليمية، أو موقع تعليمي، أو أي شيء آخر، ينبغي أخذ عدة نقاط في الاعتبار، مثل نوعية الأجهزة التي سيستخدمها المستهدفين، ومكان الاستخدامهم، ونوع اتصالهم بالإنترنت وسرعته.

وتنتهي هذه المرحلة بعدة مخرجات تتمثل في التالي:

  • وثيقة تحليل المحتوى.
  • شجرة موضوعات المقرر
  • شجرة الأهداف



ثانيا: مرحلة التصميم ثاني مراحل التصميم التعليمي

انتهاءا بما وصلت إليه مرحلة التحليل يبدأ المصمم التعليمي مرحلة التصميم، ويقوم فيها بتصميم واجهة الاستخدام الخاصة بالمقرر أو الكائن التعليمي، بشكل تخطيطي، ويحدد أماكن ظهور العنوان الرئيسي والعناوين الفرعية، وأزرار التجول وأماكنها ووظيفتها، وغيرها من العناصر الرئيسية في الواجهة.

ويتم في هذه المرحلة، تصميم وتطوير مواد التعلم التي ستستخدم في العملية التعليمية، مثل العروض التقديمية، والمحتوى الرقمي، والكتب المدرسية، وأوراق العمل. يجب أن تكون مواد التعلم واضحة وجذابة، وأن تدعم المحتوى التعليمي وتساهم في تحقيق الأهداف المحددة.

وإلى جانب ذلك يقوم المصمم التعليمي بكتابة اللوحات القصصية Story Boards لدروس المقرر وموضوعاته، ويستخدم في ذلك قالب السيناريو الذي اتفق عليه مع فريق العمل والذين يفهمون طريقة استخدامه جيدا.

تبدأ كل لوحة بالأهداف مصاغة بصورة موجهة إلى المتعلم، ويبع الأهداف الشرح، وتنتهي بالأسئلة والتدريبات.
يتم تقسيم كل إطار من إطارات اللوحة القصصية إلى قسمين رئيسيين القسم الأول للنصوص والصوت، والقسم الآخر للوصف والتعليمات.

ويراعى أن تكون لغة الوصف بسيطة وسهلة معبرة وغير غامضة. ويجب أن يتم تسمية (تكويد) كل إطار من الإطارات برقم أو تسمية متعارف عليها مع فريق العمل.



قالب كتابة الأهداف في السيناريو التعليمي

شكل (1) للوحة القصصية (إطار الأهداف)


قالب وصف الشرح في السيناريو التعليمي

شكل (2) للوحة القصصية (إطار الشرح)


قالب كتابة الأسئلة في السيناريو التعليمي

شكل (3) للوحة القصصية (إطار الأسئلة)

ثالثا: مرحلة التطوير ضمن مراحل التصميم التعليمي

يبدأ في هذه المرحلة مل باقي فريق العمل، حيث يبدأ المعلق الصوتي في تسجيل الصوت، ويقوم مصمم الرسوم بتصميم الواجهة الرسومية، ويقوم المصممين الآخرين بإنشاء العناصر الرسومية الأخرى المضمنة في إطارات البرنامج، ويقوم المبرمج ببناء صفحات البرنامج وتركيب عناصره المختلفة والبدء في تكوينه.

ويتابع المصمم التعليمي فريق العمل للتحقق من سير العمل في الاتجاه الصحيح. ويشرح لهم أي شيء غير مفهوم أو غير واضح في السيناريو.


رابعا: مرحلة التنفيذ رابع مراحل التصميم التعليمي

في هذه المرحلة يعمل فريق التطوير (المصمم التعليمي، ومصممو الرسوم، والمبرمجون) مع مدير المشروع لبناء المقرر الإلكتروني، والذي يعملون على أن يكون جذاباً، سهل الاستخدام، وقوياً من الناحية التعليمية، وحسب المواصفات المحددة في التصميم، واعتماداً على مخرجات مرحلة التطوير.

وفي هذه المرحلة تتم مراجعة المقرر من قبل المصمم التعليمي وخبير المحتوى للتأكد من مطابقته لجدول المحتويات الذي تم إقراره من قبل الجامعة، ويتم إخراج المقرر في صورة SCORM أو حسب المواصفات المطلوبة.


خامسا: مرحلة التقويم والاختبار آخر مراحل التصميم التعليمي

لا يكتمل تصميم تعليمي ناجح دون التقويم المستمر وتقييم العملية التعليمية. يشمل تقويم التعليم اختبارات ومهامًا تقيس مدى تحقيق المتعلمين للأهداف التعليمية. كما يراقب المعلمون مدى فاعلية استراتيجيات وأنشطة التعلم المستخدمة. بناءً على نتائج التقويم، يمكن تعديل وتحسين تصميم تعليمي بما يتناسب مع احتياجات المتعلمين وتحقيق أفضل النتائج التعليمية.

يقوم فريق التطوير بتقويم أو اختبار البرنامج التعليمي بعدة طرق وفي عدة مراحل للتأكد من خلو المخرجات من الأخطاء الإملائية وأخطاء التشغيل، وذلك من خلال الاختبار الدالخلي والذي يعرف أيضا باختبار ضبط الجودة، والذي يتم بعد اكتمال تطوير المقرر الإلكتروني قبل تقديمه للمستخدم النهائي، ويتم إجراء التعديلات المناسبة في ضوء نتيجة هذا التقويم.

كما يتم اختبار المقرر الإلكتروني اختباراً حقلياً من قبل المستخدمين الحقيقيين بعد توصيله إلى العميل بنشره على الخادم أو نظام إدارة التعلم، أو بوضعه على أقراص مدمجة، ويتم إجراء التعديلات المناسبة في ضوء نتيجة هذا التقويم.


الخاتمة

تساعد مراحل التصميم التعليمي الفعالة على بناء عملية تعليمية منظمة وهادفة. وباتباع هذه المراحل، يمكن للمعلمين والمصممين التعليميين تطوير برامج تعليمية تلبي احتياجات المتعلمين وتضمن تحقيق النجاح التعليمي المنشود.



تعليقات