الثلاثاء، 4 نوفمبر، 2014

أربع رسائل كاملة عن المدونات الإلكترونية

أربع رسائل كاملة عن المدونات الإلكترونية
تعرف كل من الخليفة، والفهد (2006) المدونات على أنها صفحة إنترنت ديناميكية، تتغير زمنيا حسب المواضيع المطروحة فيها، حيث تعرض المواضيع في بداية المدونة حسب تاريخ نشرها.
اكتسبت شعبية عارمة بين مستخدميها لسهولة استخدامها، بحيث يمكن لأي شخص غير ملم ببرمجة وتصميم مواقع الإنترنت خلق مدونة له في غصون دقائق قليلة، وذلك بفضل وجود مواقع تقدم خدمة استضافة وخلق المدونات مجانا، مثل موقع Blogger.
تعد المدونات Blogs من بين أدوات الجيل الثاني للويب Web 2.0، وهي تتميز بتقديم إمكانية القراءة والكتابة read/write للمستخدمين، فتتيح بذلك خبرات جديدة، وأنشطة متنوعة من خلال مجموعة متنوعة من التطبيقات والخدمات المتميزة التي تمكن المستخدمين من التواصل بسهولة وفي إطار اجتماعي. (Craig, 2007)
نقدم فيما يلي أربع رسائل دكتوراة وماجستير حديثة تتناول المدونات الإلكترونية واستخدامها في التعليم.



الرسالة الأولى:

دراسة لنيل درجة الدكتوراة في الفلسفة بجامعة ديمونتفورت De Montfort University

العنوان:       

THE EFFECTIVENESS OF THE SOCIAL NETWORK IN HIGHER EDUCATION IN SAUDI ARABIA: ACTION RESEARCH TO DEVELOP AN ELEARNING CONCEPTUAL MODEL BASED ON BLOG TOOLS

تأثر شبكات التواصل الاجتماعي على التعليم العالي في المملكة العربية السعودية: عمل بحثي لتطوير نموذج للتعليم الإلكتروني يرتكز على أدوات التدوين.

الباحث:
 Mohammed Ibrahim A. AL-Hojailan


التاريخ: 2013
الرابط:



الرسالة الثانية:

رسالة ماجستير في المناهج، جامعة أنقرة UNIVERSITY ANKARA
العنوان:       
6TH GRADE STUDENTS' PERCEPTIONS OF
THE USE OF BLOGS IN AN ENGLISH CLASS
تصورات طلاب الصف السادس لاستخدام المدونات في فصول اللغة الإنجليزية.
الباحث:
ELAN KATTSIR


التاريخ: 2012


الرابط:


الرسالة الثالثة:

رسالة للحصول على درجة الماجستير في الفنون بكلية الدراسات العليا، بجامعة بولينج جرين  Bowling Green University

العنوان:       

العنوان:       

 MOTIVATION FOR WRITING THROUGH BLOGS
دوافع الكتابة عن طريق المدونات.
الباحث:
 Jay D. Ackerman


التاريخ: 2006
الرابط:






الرسالة الرابعة:

رسالة للحصول على درجة الماجستير في تقنيات التعليم، بجامعة مانشستر  University of

العنوان:       

العنوان:       

An Investigation into the Use of a Blog as a Tool to Improve Writing in the Second Language Classroom
التحقق من استخدام المدونات كأداة لتحسين الكتابة في فصول تعليم اللغات الأجنبية.
الباحثة:
Susan Blackmore-Squires


التاريخ: 2010
الرابط:




السبت، 27 سبتمبر، 2014

الخرائط الذهنية

الخرائط الذهنية

الخرائط الذهنية Mind maps عبارة عن تكنيك يماثل عمل النصف الأيمن من المخ البشري. ويمكن عن طريق الخرائط الذهنية عرض المعلومات بشكل بصري.

وتعد الخرائط الذهنية الإلكترونية احدى استراتيجيات التعلم النشط ومن الأدوات الفاعلة في تقوية الذاكرة واسترجاع المعلومات وتوليد أفكار إبداعية جديدة غير مألوفة.
تعمل الخرائط الذهنية الإلكترونية بنفس الطريقة التي يعمل بها العقل البشري بما يساعد على تنشيط واستخدام نصفي المخ، وترتيب المعلومات بطريقة تساعد الذهن على قراءة وتذكر المعلومات بدلا من التفكير الخطي التقليدي لدراسة المشاكل، ووضع استراتيجيات بطريقة غير خطية يتم إعدادها من خلال برامج الحاسب.
تعد الخريطة الذهنية الإلكترونية من الوسائل الحديثة التي تساعد على تسريع التعلم واكتشاف المعرفة بصورة أسرع من خلال رسم مخطط يوضح المفهوم الأساسي والأفكار الرئيسية والفرعية، ويقوم المتعلم بهذا النشاط ذاتيا.
وتتميز الخرائط الذهنية الإلكترونية بقدرتها السريعة في ترتيب الأفكار، وسرعة التعلم، واسترجاع المعلومات.
تعتمد الخريطة الذهنية على تسلسل الأفكار، حيث تبدأ من نقطة مركزية محددة، ثم تسمح بتدفق الأفكار ومنح العقل الحرية المطلقة لتوليد أفكار ويمكن استخدامها في مختلف مجالات الحياة وفي تحسين تعلمك وتفكيرك وبأوضح طريقة وبأحسن أداء بشري، حيث تستخدم الفروع والصور والألوان في التعبير عن الفكرة وتستخدم كطريقة من طرق استخدام الذاكرة، وتعتمد على الذاكرة البصرية في رسم توضيحي سهل المراجعة والتذكر بقواعد وتعليمات ميسرة وهي تظهر الأفكار بوضوح فش شكل علاقات.

فائدة الخرائط الذهنية:

1- تعطي صورة شاملة عن الموضوع المطلوب دراسته، أو التحدث عنه، حيث أنها تمكن من رؤية الموضوع بشكل أكثر شمولية على مساحة ورقة واحدة.
2- تعطي صورة واضحة عن الموقف الآن .. أين وصلت .. ماذا تريد (هدفك) ؟ .
.
من أين ستبدأ .. ماهي العوائق ؟؟
3- تمكن منو وضع أكبر قدر ممكن من المعلومات على ورقة واحدة بشكل مركز 
ومختصر يغني عن رزم من الورق .
4- تمكن من وضع كل ما يدور في ذهنك وكل افكارك عن الموضوع في ورقة 
واحدة .
5-  تجعل قراراتك أكثر صواباً .. فعندما تضع المشكلة في ورقة واحدة .. فإنك 
تنظر إليها نظرة شاملة من كافة جوانبها، مما يساعد للوصول على حل أفضل.

متى تستخدم الخرائط الذهنية في التعليم؟

1- استيعاب معلومة أو مفهوم.
2- مراجعة وحدة دراسية.
3- تلخيص كتاب.
4- وسيلة للمراجعة في الامتحانات.
5- ترتيب خطوات مشروع دراسي.
6- التخطيط لدرس جديد.
7- وسيلة ابداعية للعصف الذهني.
8- تلخيص محاضرة.
9- ترتيب الأفكار (قبل كتابة بحث أو تصميم عرض).
10- التفكير الابداعي و حل المشاكل.
11- اتخاذ القرارات.

إنشاء الخرائط الذهنية الإلكترونية:

هناك العديد من المواقع التي تمكن من إنشاء الخرائط الذهنية على شبكة ويب، منها:
وهناك العديد من البرامج التي تمكن من إنشاء الخرائط الذهنية الإلكترونية مثل:

الأحد، 7 سبتمبر، 2014

التعلم المقلوب

التعلم المقلوب

التعلم المقلوب Flipped Learning هو اتجاه جديد للتعلم أصبح يكتسب زخما في المجتمع التعليمي اليوم. وسواء كان هذا الاتجاه الجديد يهتم أو لا يهتم بحقيقة تقنية الويب والوسائط الرقمية، فلا شك أنها تزيد من إمكانات قلب التعلم إلى حد كبير.
فالفصول الدراسية المقلوبة أو التعلم المقلوب هو منهجية للتعلم حيث تعمل التكنولوجيا لعكس الترتيب التقليدي لوقت الفصل الدراسي.
إذا كان في الماضي، ينفق وقت الفصول الدراسية في إلقاء المحاضرات للطلاب، فنموذج التعلم المقلوب يستخدم حاليا لتشجيع التعلم الفردي، وتقديم العون للطلاب وتقديم المساعدة والعون الشخصي لهم.

Flipped Learning

فوائد التعلم المقلوب:

هناك في الواقع عدة إيجابيات لاستخدام نهج التعلم المقوب في التدريس الخاص، تتمثل في:
- القيام بجزء من "المعرفة" في المنزل يوفر للمتعلمين متسع من الوقت للتفكير والاستيعاب والتفكير في تعلمهم.
- يوفر وقت الفصول الدراسية للأنشطة الصفية الأكثر جاذبية ومشاركة من الطلاب.
- يصبح المتعلمين مسؤولين عن تعلمهم.
- يتمحور التدريس في الفصل الدراسي حول المتعلم.
- يمكن التعلم المقلوب المعلمين من تطوير الجودة في التعليم وإشراك المتعلمين لاستيعاب وخلق وتطبيق المحتوى بدلا من الواجبات التي تستخدم لمجرد ملء الوقت.

مصادر هامة:

- يقدم هذا الفيديو شرحا وافيا لنمط التعلم المقلوب.

- يقدم هذا الفيديو الثاني مثالا لكيفية تعلم الطلاب في الواقع من خلال نمط التعلم المقلوب .


-------------------------------------------------------
المصدر:
تمت ترجمة هذه المقالة من المصدر التالي:


الموضوعات المرتبطة